آخر الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / سلطات جرادة تستدعي ممثلي “الحراك” للجلوس على طاولة المفاوضات

سلطات جرادة تستدعي ممثلي “الحراك” للجلوس على طاولة المفاوضات

Spread the love

بن الطيب سيتي/متابعة

بعد الزيارة التي أجراها رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وعدد من وزراء حكومته، لجهة الشرق، حاملين وعود ومقترحات لامتصاص غضب شارع اشتعل منذ أزيد من شهر ونصف، لا زال “حراك جرادة” يترقب نتائج الزيارة.

مصادر محلية أكدت أن سلطات جرادة، وجهت دعوة لقيادات “حراك” المدينة، للحضور إلى مقر العمالة بعد ظهر اليوم الإثنين، لإطلاعهم على خلاصة العرض الذي قدمه العثماني وفريقه الوزاري لأهالي المدينة، ومقترحاتهم لتوفير “البديل الاقتصادي” الذي صدحت به حناجر المحتجين على مدى شهر ونصف من الاحتجاجات المتواصلة.

ممثلو الحراك، الذين قاطعوا لقاء العثماني في وجدة يوم السبت الماضي، أكدوا في تصريحات متفرقة لـ”اليوم 24″ اليوم الإثنين، أنهم سيلبون دعوة السلطات لحضور اجتماع اليوم، والإطلاع رسميا على وصفة الحكومة لتنمية مدينة جرادة.

وفيما خرج المحتجون في جرادة أمس الأحد، في مسيرة إقليمية لبى نداء المشاركة فيها اللآلاف من ساكنة المنطقة، رافعين شعارات مناوئة لحكومة العثماني، قال نشطاء في الحراك لـ”اليوم 24″، إن الاحتجاجات في جرادة ستتوقف اليوم، إلى حين التداول في مضمون عرض العثماني لساكنة جرادة.

وكشف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، خلال لقائه مع منتخبي جهة الشرق نهاية الأسبوع الماضي، عن قرار حكومته السحب الفوري للرخص الأربعة لاستغلال الفحم بجرادة، وذلك كرد على مطالب سكان المدينة، الذين خرجوا للإحتجاج مباشرة بعد وفاة “شهيدي الفحم الحجري”، الشقيقين جدوان والحسين.

كما قدم العثماني ووزراء حكومته، عرضا يضم عددا من الالتزامات الحكومية، والمشاريع الاقتصادية، لتذويب الجمود الاقتصادي الذي تعاني منه جرادة، وتلبية احتياجات الساكنة، ومحاصرة البطالة التي يعاني منها جزء كبير من شبابها.

للاعلان هنا اضغط على الصورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حملات تمشيطية وتطهيرية واسعة للدرك الملكي لبني وليشك.. وهذه هي الحصيلة الأولية !!

Spread the loveبن الطيب سيتي   تشهد مدينة بن الطيب خلال هذه ...