آخر الأخبار
الرئيسية / ابن الطيب / أزمة: المجلس البلدي يساهم في الركود التجاري والكساد الخطير الذي عرفته مدينة بن الطيب مؤخرا.. التفاصيل

أزمة: المجلس البلدي يساهم في الركود التجاري والكساد الخطير الذي عرفته مدينة بن الطيب مؤخرا.. التفاصيل

Spread the love

بن الطيب سيتي/كمال أزايو

 

تعاني مدينة بن الطيب في الآونة الأخيرة بعض الصعوبات وحالة من التململ في صفوف أهاليها، بسبب تراجع مردوديّة التجارة التي تمثل مورد رزقهم الوحيد، حيث انخفضت حركتها التجارية وارتفاع عدد عاطليها.

وقال بعض التجار لموقع “بن الطيب سيتي”، إن مدينة بن الطيب تعيش ركودا تجاريا وكسادا خطيرا، حيث لا يستطيع بعض التجار أداء حتى فواتر كراء المحلات التجارية، وفواتر الماء والكهرباء، وزد على ذلك ما يحتاجه المواطن من مواد أساسية وضرورية في الحياة، خصوصا في فترة المجلس البلدي الحالي الذي اعتبره أغلبية ممن إلتقى بهم طاقم الموقع، أن المجلس مازال منغلق على نفسه، وعدم انفتاحه على المحيط الخارجي من جمعيات المجتمع المدني والساكنة ككل، إضافة إلى على عدم فتح الأسواق التجارية التي تم إنهاء أشغالها بشكل كامل، مما استغلوها الخواص في ارتفاع ثمن كراء المحلات التجارية من 2000 درهم إلى ما يقارب 4000 درهم، وزد على ذلك ما تعيشه الساحة من فراغ لمختلف الأنشطة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، بل وحتى السياسية،فيما ينظر بمستقبل منبوذ قد يغرق المدينة في دوامة من المشاكل يصعب حلها مع هذا الصمت المطبق من قبل من تحملوا مسؤولية التسيير.

و تراجع المستوى التجاري إلى أدنى معدلاته، بحسب هؤلاء الذين قالوا إنهم لم يسبق لهم أن عاينوا مثل هذا الوضع، الذي يهددهم ويؤثر سلبا على مستقبل مورد رزقهم بعد أن وصل الأمر إلى النفق المسدود، في غياب كلي لأدنى حركة من قبل المجلس البلدي الحالي، حيث لا يلوح في الأفق أي علامات مستقبل تبشر بالخير، حسب إفادات مصادر مختلفة من المدينة.

للاعلان هنا اضغط على الصورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حملات تمشيطية وتطهيرية واسعة للدرك الملكي لبني وليشك.. وهذه هي الحصيلة الأولية !!

Spread the loveبن الطيب سيتي   تشهد مدينة بن الطيب خلال هذه ...