آخر الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / خطيـــــر ومرعب: الشرطة تضع حدا لعصابة أفارقة سطت على 40 منزلا بهذه الطريقة وبهذه المدينة المغربية !!!

خطيـــــر ومرعب: الشرطة تضع حدا لعصابة أفارقة سطت على 40 منزلا بهذه الطريقة وبهذه المدينة المغربية !!!

Spread the love

بن الطيب سيتي/متابعة

 

فككت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، أخيرا، عصابة أفارقة يبلغ عدد أفرادها أربعة أشخاص متهمين بسرقة 40 شقة بالمنطقة وحدها.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن المتهمين الذين تتراوح أعمارهم بين 23 سنة و27، كانوا ينفذون عملياتهم بطريقة احترافية عن طريق نهج خطة محكمة وأساليب احتيالية باستعمال مفاتيح وأدوات خاصة بفتح الأبواب دون تكسيرها.

وأضافت المصادر ذاتها أن العصابة التي تتكون من جنسيات مختلفة من بينها غينيا والكوت ديفوار وكونغو تمكن أفرادها من السطو على عدد كبير من أجهزة التلفزيون من نوع “بلازما”، وكميات كبيرة من الحواسيب والهواتف المحمولة الرفيعة وأغطية.

وكشفت مصادر “الصباح”، أن تفكيك العصابة التي حيرت سكان الحي الحسني بالبيضاء، جاء عن طريق اكتشاف أمر أفرادها من قبل صاحب شقة كانوا يهدفون لسرقتها، قبل أن تطيح بهم تقنية “جي بي إس” بعد التنسيق بين الشرطة وصاحب وكالة لكراء السيارات.

وتعود تفاصيل القضية، حينما تقاطرت على أمن الحي الحسني العديد من الشكايات، كشف أصحابها تعرض شققهم بكل من فرح السلام و”أليانس دارنا” ورياض الألفة التابعة لمقاطعة الحي الحسني بالبيضاء للسرقة.

وتبين للمصالح الأمنية أن أفراد العصابة يباشرون عملياتهم بطريقة احترافية لتفادي اعتقالهم، إذ ظلوا في مأمن من الوقوع في يد الأمن، وذلك بالتأكد من غياب أصحاب البيت المستهدف، وكذا اعتمادهم على أدوات متطورة لفتح الشقق، وتزوير لوحة ترقيم سيارتهم المخصصة لتنفيذ العمليات، وهي الأساليب التي حيرت الضحايا وكذا المصالح الأمنية التي كانت تبحث عن خيط رفيع يقودها إلى هوية اللصوص المحترفين.

واعتمادا على البصمات المرفوعة من مسرح الجريمة تبين أن المتهمين لا توجد معطياتهم لدى الشرطة. ومن خلال الأبحاث الدقيقة تم التأكد من أنهم مهاجرون أفارقة.
وجاء وقوع العصابة في يد مصالح الأمن بالحي الحسني بعدما فشلت توقعاتها، إذ بينما كان أفرادها يحاولون تنفيذ عملية سرقة داخل الشقة ظنا منهم أن أصحابها خارج البيت، تفاجؤوا بصاحبها الذي أطل عليهم من داخل ثقب صغير بالباب، وهو ما جعلهم يفرون، إلا أن صاحب البيت تعقبهم وسجل لوحة ترقيم سيارتهم التي كانت من نوع “داسيا داستر”.

وبعد بحث معمق توصلت الشرطة القضائية إلى أن السيارة المستعملة مكتراة، وهو ما جعلها تقوم بتحريات ميدانية في جميع وكالات كراء السيارات، إلى أن اكتشفت هوية المكترين وأن لوحة الترقيم التي كان يتجول بها أفراد العصابة إنما كانت للتمويه على الأمن.

وبالتنسيق مع صاحب وكالة كراء السيارات تم ترصد تحركات العصابة عن طريق تقنية “جي بي إس” وقامت المصالح الأمنية بتعقب أفراد العصابة إلى أن ولج أحدهم إحدى الشقق بإقامة الأزهر بالألفة، وبعد خروجهم منها تم توقيفهم ليتضح أنها مسكن لهم وأسفرت عملية التفتيش المنجزة عن حجز معدات السرقة وأداة خاصة بفتح الأبواب دون تكسيرها إضافة إلى محصلات السرقة.

وبعدما فكت فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، اللغز المحير، وبعد انتهاء البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، واعتراف المتهمين بالمنسوب إليهم، أحيل أفراد العصابة في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء بتهمة تكوين عصابة إجرامية واحتراف السرقات الموصوفة.

للاعلان هنا اضغط على الصورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إنطلاق حملة الكشف المبكر لسرطان الثدي والرحال يحط أولا ببن الطيب..تبين من خلالها عن أربع حالات

Spread the loveبن الطيب سيتي   شهد مركز التربية والتكوين ببن الطيب ...